قراء في اصدارات محلية

جريدة الدستور

فقدان الوزن: أمينة العدوان

بعد تجربتها النقدية عبر كتابتها (مقالات في الرواية العربية) و (دراسات في الأدب العربي المعاصر)، وبعد أن خاضت تجربتها الفريدة مع الفلسفة عبر كتابها (محدودات بلا حدود) ومع القصة القصيرة عبر قصتها (سعادة المدير) توقفت الأديبة الأردنية أمينة العدوان مع فن الشعر، وأصدرت في هذا الصدد دواوينها (وطن بلا حدود) و (أمام الحاجز) و (غرف التعميد المعدنية) و (فقدان الوزن) وفي ديوانها الأخير الصادر عن دار ابن رشد للنشر والتوزيع في عمان، محاولة لكشف النقاب عن حالة الضياع التي يعيشها الإنسان العربي الشريف الذي تقلقه الصهيونية وآلة الحرب التي تمتلكها لإبعاده عن أرضه العربية وبالتالي تفرض عليه العيش في ظرف مكاني غير مستقر، وفي هذا الديوان أيضاً تحاول الشاعرة أمينة العدوان أن تطور القصيدة العربية القصيرة والمكثفة لتشمل وتتضمن المعاني والأفكار والموضوعات أو المضامين الوطنية والملتزمة المرتبطة بعوالم المقاومة عبر رموزها التي ضحت بحياتها سعياً وراء غدٍ عربي مشرق تكلله الحرية ويغمره النصر، وبحثاً عن اليوم الذي تكفل فيه الأرض العربية لأبنائها العزة والكرامة، ويحظى فيه العربي بتحقق أحلامه القومية وترفرف في سمائه الوحدة العربية.

وأمينة في ديوانها هذا تجيد رسم اللوحات الشعرية أو اللقطات التي سرعان ما تستحيل إلى سهام تغزو صدور الأعداء وترسم المعالم القمعية والوحشية التي ينوون إجبار المقاومين على يعشها، غير أنها من جهة أخرى تستشرف المستقبل، وترى في الأفق العربي ما لا يطمئن الأعداء وما يكفل للشرفاء في وطننا حياة أفضل وأجمل.